عناصر نجاح المشاريع الصغيرة

لو نظرنا للجانب السلبي، عدد كبير من المشاريع الصغيرة تفشل في السنوات الأولى من عمرها. ولكن من الجانب الإيجابي، تمتاز العديد من المشاريع الصغيرة بفرصة عالية من النجاح منقطع النظير خلال فترة قصيرة نسبياً. الفارق بين الفشل أو النجاح يكمن في رسم خطة عمل جيدة وواضحة للمشروع.

بالإضافة للتخطيط هناك عدة عناصر تساعد تقليل فرص فشل المشروع. معرفة هذه العناصر وإعتبارها كمحور رئيسي لتصاغ كافة أنشطة المشروع حولها مهم جداً، في هذا المقال سنستعرض أهم خمس عناصر:

التركيز على العملاء

إحدى نقاط التنافسية لدى الشركات من جميع الأحجام، إرضاء العملاء والمحافظة عليهم. وهنا تأتي نقطة قوة لدى الشركات الصغيرة، لكون قاعدة العملاء صغيرة، وغالباً يكون التعامل معها شخصي. فكلما كبرت الشركة كلما زادت المسافة بين العميل وصاحب القرار. وهذا أمر مختلف تماماً في الشركات الصغيرة. حيث يتمكن العميل بسهولة من التواصل مع صاحب الشركة الصغيرة أو الأشخاص المهمين، وربما تكوين علاقة صداقة معه.

الجودة

قد لا تتوفر لصاحب المشروع الصغير أحدث المعدات والأدوات التي تساعده على منافسة الشركات الضخمة، ولكننا عندما نتحدث عن المشاريع الصغيرة فإننا نذكر شغف المالك بمشروعه وما يمثله. بالتالي من المفترض أن تكون منتجاته وفق أعلى المواصفات وأحدثها. وكذلك من خلال العلاقة القوية التي يكونها مع العميل فإنه سيتمكن من معرفة تعريف العميل للجودة، وتنفيذ العمل وفقاً لذلك.

الثقة والمسؤولية

عندما يأتي التعامل مع الشركات الصغيرة، فإن أكثر ما يؤثر وقد يصرف العميل عن الإتفاق مع الشركة عنصر الثقة. لذلك من المهم أن تحرص على بناء الثقة، والتصرف بمسؤولية مع العملاء. فالخطأ الواحد قد يكلفك أكثر مما تتوقع. بطبيعة الأحوال الناس تميل لتصديق الأخطاء أكثر، وذلك لكوننا في الغالب تعرضنا للإستغلال، وصادفتنا حالات تصرفت فيها شركة بطمع أو أنانية تخدم مصالحها على حساب العميل. بناء الإسم والحصول على ثقة العملاء أمر يحتاج للكثير من الجهد والوقت، ومن المهم أن تبدأ ببناءه مبكراً.

الإبتكار

لا يمكننا الحديث عن ريادة الأعمال دون ذكر الإبتكار والتأكيد على أهميته للمشروع الصغير. في دورة حياة المشروع، يبدأ المشروع صغيراً، وتساعده العناصر السابقة على النمو والإزدهار. ولكنه سيصل إلى مرحلة سيكون على صاحب المشروع أما أن يبتكر ويطور المشروع ليواصل النمو ويزدهر أو يذبل ويموت. الزمن الذي نعيشه فيه، يضاعف من أهمية الإبتكار السريع والتجاوب مع تغيرات السوق واحتياجات العملاء. فكر في أي خدمة أو منتج موجود اليوم، وكيف غير الإنترنت والإتصالات من طريقة حصولنا عليه أو استخدامنا له.

التخصص

معظم المشاريع الصغيرة، تستخدم أسلوب التخصص والتركيز على شريحة محددة من السوق لحماية أنفسهم من المنافسة. هذا التخصص قد يكون بتقديم الخدمة لشريحة محددة من العملاء، أو نطاق جيوغرافي، أو المنتجات. وهذه آلية فعّالة، في حالة إختيار الشريحة الصحيحة. على النقيض التشتت ومحاولة إرضاء كل الناس أمر صعب وقد يكون على حساب نجاح مشروعك. التخصص أمر حساس ويجب دراسته جيداً، توسيع قائمة الخدمات سيشتتك ويضيع وقتك، وتحديد شريحة ضيقة يعني أن عدد العملاء المحتلمين قليل ولا يكفي لتغطية تكاليف مشروعك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s